الخفايا الحقيقية لإقالة وزير الصحة التونسي فوزي مهدي

293

- الإعلانات -

بإقالة المشيشي لوزير الصحة فوزي مهدي يكون قيس سعيد قد خسر الوزير الأخير في سلسلة من الوزراء الذين فرضهم على حكومة هشام المشيشي وتخلص منهم رئيس الحكومة تباعا وعلى مراحل، واليوم ينهي هشام المشيشي تواجد قيس سعيد في حكومته بشكل كلي.

وكان وزير الصحة تمرد في الأيام الاخيرة على رئيس الحكومة وأصبح ينسق مباشرة مع قيس سعيد ومع قطاع الصحة العسكري، بل وصل به الامر الى مهاجمة المشيشي لحساب قيس سعيد، والسفور بولائه للرئيس والعمل معه والتنسيق لصالح اجندته.

- الإعلانات -

ويبدو المشيشي قرر توجيه صفعة الى سعيد من خلال اخلاء الحكومة تماما من اتباعه، في الاثناء عمل على استمالة الطبوبي بتكليف محمد الطرابلسي وزير الشؤون الاجتماعية المحسوب على اتحاد الشغل لإدارة وزارة الصحة بالنيابة.

نصرالدين السويلمي

Leave A Reply