بعد 40 يوم من وفاتها ظهورمستجدات جديدة في قضية مقتل رحمة لحمر

348

كشف برنامج المهمّة على إذاعة “شمس أف أم” بعد أكثر من 40 يوم على جريمة مقتل رحمة لحمر لأول مرّة عن اِعترافات القاتل.

وجاء في إعترافات القاتل: “تولّيت رصدها من بعيد وملاحقتها واتّجهت نحو المدرج بعين زغوان لألتحق بها ومسكتها من فمها ثم خنقتها وواقعتها غصبا عنها ثم واقعتها في مرّة ثانية إلى أن فارقت الحياة…”.

ومن جهة أخرى، كشف البرنامج عن شكوك شهاب لحمر والد رحمة في تورّط صديقتها ناجية الزيادي التي بقيت تبحث عنها خلال أيام اختفائها وهي التي عثرت عليها بغابة عين زغوان، قائلا “كيفاش تمكّنت من التحصّل على تسجيلات كاميرا المراقبة للصيدلية فيما لم يمكّنوني أنا والدها منها ؟ علاش كذبت وقالت نخدم مع رحمة وهي ماخدمتش معها ؟ علاش صورت جثّة ابنتي ؟..”.

وأكّد الوالد أنّ المتهم رقم واحد في مقتل اِبنته هو زميلتها ناجية الزيادي وقدم عدة شكوك منها التلاعب بكاميرا الصيدلية، كما أنها عندما قدمت إلى منزله يوم جنازة رحمة كانت ترتدي لباس شتوي في يوم ساخن جدا، وذلك لتغطي آثار الخدوش، حسب قوله.وبيّن والد رحمة، في فيديو نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي، أنّ الأمن كان من المفروض أنّ يُلقي القبض على ناجية و4 من زملائها لتدخلها في حيثيات القضية وتغيير مسارها.

كما عبّر عن استغرابه من هذه العلاقة التي لم تدم سوى شهر واحد مشيرا إلى أنه لاحظ يوم الجنازة خدوشا على جسدها.

من جهتها ردّت ناجية على هذه الاتهامات، حيث قالت “تعبت إنو الواحد يعمل حاجة باهية ترجعلو بالخايب ..تعبت من تعليقات الناس ..”تعرّضت لتهديدات ..وصلو الناس قرصنو تلفوني ويراقبو فيا في كل مكان نمشيلو ..الناس تسب فيا وتتّهم فيا”.

80%
Awesome
  • Design

Leave A Reply