تدخل من الأنف وتتسلّل للمخ.. الأميبا الآكلة للدماغ تظهر في 8 مدن أميركية

122

أصدرت لجنة ولاية تكساس الأميركية لجودة البيئة تحذيرا لسكان 8 مدن في الولاية هذا الأسبوع، من وجود أميبا “نايغليريا فوليري” (naegleria fowleri) -وهي أميبا تأكل الدماغ.

يمكن أن تسبب الأميبا عدوى نادرة في الدماغ تسمى التهاب السحايا والدماغ الأميبي الأولي (PAM) الذي يدمر أنسجة المخ وعادة ما يكون مميتا .

و تحدث العدوى عادة عندما ترتفع درجات الحرارة لفترات طويلة ما يؤدي إلى ارتفاع درجات حرارة المياه وانخفاض مستويات المياه”.ويعد موسم الذروة لهذه الأميبا، هو يوليو وأغسطس وسبتمبر، حيث يمكن العثور عليه في العديد من بحيرات المياه العذبة والبرك والقنوات والأنهار الدافئة في الولايات المتحدة. وهي أكثر شيوعا في الولايات الجنوبية.

ويمكن منع الآثار الصحية الضارة عن طريق تجنب ملامسة الأنف للمياه حيث تدخل الأميبا من خلال الممرات الأنفية.

يجب على أي شخص يعاني من الصداع والحمى والغثيان والارتباك والقيء وتصلب الرقبة والتشنجات وفقدان التوازن أو الهلوسة بعد السباحة في الماء الدافئ، الاتصال بالرعاية الصحية على الفور.

80%
Awesome
  • Design 80%

Leave A Reply