تونس تدخل رسميا للمرحلة الثالثة من وباء الكورونا . الان كل واحد مسؤول على حياتو

131

قال الهاشمي الوزير مدير معهد باستور في تصريحات اعلامية اليوم الاثنين بأن تونس دخلت رسميا المرحلة الثالثة من فيروس كورونا

الهاشمي الوزير مدير معهد باستور

يمر الوضع الوبائي ب 5 مراحل

حيث تنقسم المراحل الوبائية لفيروس كورونا إلى 5 مراحل، أوّلا مرحلة “الصفر”، والتي يتميز فيها الوضع بالاستقرار، أي لا وجود لأي حالة اصابة أو حالات مشتبه بها، ثانيا، “المرحلة الاولى” والتي تسجل فيها البلاد اصابات لحالات مستوردة (وافدة من الخارج).

أمّا ثالثا فهي “المرحلة الثانية” ، تتميز بوجود حالات أصيبت بالعدوى من الوافدين، اي أن هذه المرحلة يسجّل اصابات وافدة وحالات عدوى، رابعا وهي “المرحلة الثالثة” والتي تعيشها تونس اليوم و تشهد اصابات مجمّعة في منطقة واحدة، أو أكثر وتصنف حينها المناطق بالموبوءة. و إليكم خاصيات هذه المرحلة :

مرحلة عدم السيطرة – المرحلة الثالثة

هي المرحلة التي يكون بها «الانتشار الجماعي» هو السائد، ويتم عادة تحديد المرحلة الثالثة عند تداول الفيروس بنشاط. وهنا تختلف الاستراتيجية الصحية المتبعة، وتخرج من منطقة الكشف والرعاية الفردية إلى منطقة العمل الجماعي المشترك. وهي المرحلة التي تمر بها أغلب دول المنطقة في هذه الأيام بتعاملها مع «فيروس كورونا المستجد».

مواجهة هذه المرحلة تعتبر التحدي الأكبر في مواجهة أي وباء أو فيروس، فإذا استطاعت الحكومة أو البلد الذي دخل في المرحلة الثالثة التعامل مع هذه المرحلة بنجاح سيتجنب بها الانتقال إلى المرحلة الرابعة والتي قد تخرج بها الأمور في الغالب عن سيطرة الجهات المسؤولة، وقد يحدث بها انهيار للأنظمة الصحية.إقرأ أيضا

بهذه المرحلة أيضاً قد تُعلن الحكومات منع التنقل وتطلب من القوى الأمنية والجيش المساهمة في عملية المكافحة بجانب الكوادر الصحية، وترفع الجاهزية إلى أعلى المستويات.

المرحلة الرابعة

هي الدرجة التي ينتشر فيها الوباء بكافة أنحاء البلد الواحد، ويخرج به عن سيطرة الجهات المسؤولة.

في هذه المرحلة تطلب الدولة الموبوءة الدعم الخارجي وترفع حالة الطوارئ إلى أعلى المستويات سعياً للحد من انهيار القطاع الصحي. ويشير بعض العاملين في القطاعات الصحية إلى تدخل منظمة الصحة العالمية في هذه المرحلة وطلبها من الجهات القادرة على السيطرة المساعدة وتقديم الدعم لمن فقدوا السيطرة. كما يحدث الآن في إيطاليا بعد أن فقدت السيطرة على انتشار فيروس كورونا المستجد، على إثر تفشي الوباء بصورة سريعة بمختلف أنحاء البلاد، وعجز الكوادر الطبية عن السيطرة على الحالات المصابة.

80%
Awesome
  • Design 80%

Leave A Reply