الإنسان الذي لم يخطئ، هو انسان لم يجرّب اي شيء جديد

16

يقول اينشتاين : “الإنسان الذي لم يخطئ، هو انسان لم يجرّب اي شيء جديد.”

في مجتمعنا، عنّا فكرة سائدة وهي انّ النجاح لازم يكون من “الضربة الاولى” … و انه الفشل او الغلطة نهائي و خاصة، انه المواطن الصالح هو مواطن عمره ما غلط …

و هذا يترجم مثلا في منظومة العدل و القوانين الي عنّا و هي في عديد المجالات، مبدأ التشريع فيها لا يأخذ بعين الاعتبار فرصة الاصلاح كمبدأ اساسي… من اول غلطة يطيح فيها الشخص في السيستام ، تقريبا ماعادش يخرج منها و اذا خرج، تبعات الغلطة هذه تبقى اتبع فيه في عديد الجوانب الاخرى من الحياة.

بالطبع، مانيش نحكي على ثقافة الافلات من العقاب، لكن نحكي على مبدأ عدم اعطاء الفرصة للمواطن باش يجرب ممارسة الحياة المهنيّة و المجتمعية دون ان يكون الخوف من الفشل طاغي على تفكيره.
فرص النجاح في البلدان المتقدمة اكبر من تونس لانه المنظومة في البلدان المتقدمة مجعولة باش تشجع على التجربة الاولى و الثانية و الثالثة و العشرين.

الخلق و الابداع و النمو هي مفاهيم وليدة التجربة و على مستوى المجتمعات، المهم هو عدد التجارب اولا و اخيرا.

لا نجاح بدون تجارب، و لا تجارب بدون اخطاء و تلك هي سنة الحياة: محاولة الانسان تجاوز اخطاءه لتحقيق ذاته.

  المصدر : Olfa Hamdi – ألفة الحامدي

8
Awesome
  • Design 8

Leave A Reply