fbpx

كتلة حركة النهضة ورئيس البرلمان يتبرعون لفائدة الدولة لتعزيز إجراءات التوقي من فيروس كورونا في انتظار مساهمة بقية النواب

83

عقدت كتلة حركة النهضة، السبت، جلستها العامّة والتي ناقشت فيها تطورات الأوضاع أمنيا واقتصاديا وصحيا، حيث دعت جميع التونسيين للتضامن و”الإعتصام بعرى الأخوة والوحدة الوطنية في مواجهة تداعيات وباء الكورونا عافانا وعافاكم الله”.

وأعلمت كتلة النهضة الرأي العام ومكتب المجلس بقرارها بالتبرع لفائدة الدولة لتعزيز إجراءات التوقي، مُطالبة بفتح المجال أمام النواب وكل التونسيين للمساهمة في دعم الجهود الوطنية لمواجهة تداعيات هذه الازمة.وتابعت الكتلة في بيان لها “نتضرع لله سبحانه وتعالى أن يحفظ بلادنا من كل مكروه وتتمنى للمرضى الشفاء العاجل”، مُعلنة “تجندها لخدمة البلاد والعباد ووضع كل أبناءها أنفسهم على ذمة الوطن ومؤسساته”.

هذا ونبهت التونسيين الى “وجوب احترام توصيات الجهات المختصة حفظا للنفس التي كرمها الله واوجب تقديم حفظها على غيرها”. كما نبهت الحكومة ورئاسة الجمهورية إلى ضرورة تحمل مسؤولياتها كاملة في حماية أرواح التونسيين وعلاج المصابين ومساعدة المتضررين بسبب هذه الأوضاع أفرادا ومؤسسات اجتماعيا وماليا.

وثمّن راشد الغنوشي مبادرة عدد من أعضاء مجلس نواب الشعب في الانخراط سريعا في هذا الجهد الوطني بالتبرع، مُعلنًا انخراطه في هذه المبادرة.

هذا ودعا رئيس البرلمان كلّ النوّاب الى المساهمة، كلّ حسب قدراته، لدعم الإمكانيات المادية واللوجستية لوزارة الصحة، قائلاً “لنتّحد جميعا وراء دولتنا…لنتضامن جميعًا ولنزرع الأمل…ولنتفرّغ كلّنا لحماية شعبنا ولخدمة تونس العزيزة علينا جميعًا”

80%
Awesome
  • Design

Leave A Reply