فضيحة جديدة في الصوناد : سيارة على ذمة النقابي حسين الشارني

59

كتب عماد الدايمي تدوينة حاء فيها :

|”فضيحة جديدة في مجال الامتيازات غير القانونية الممنوحة لنقابيين في مؤسسات عمومية .. هذه المرة في الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه #الصوناد ..

قرار للإدارة العامة للشركة بوضع سيارة “على ذمة الاتحاد العام التونسي للشغل. وبالتحديد للسيد حسين الشارني بوصفه الكاتب العام للنقابة العامة للمياه”..

المضحك في القرار أنه ينص على أن “السيارة المذكورة تستعمل لمتطلبات المصلحة دون غيرها” !! أي مصلحة ؟؟ واضح من القرار أن المقصود بالمصلحة هي النقابة العامة التابعة للاتحاد !!

القرار المذكور يستند الى 3 مذكرات سابقة للإدارة العامة للشركة صادرة في 1994 تحدد كيفية ترقيم واستعمال ومراقبة سيارات المؤسسة..

#مرصد_رقابة سيطلب المذكرات المذكورة عبر طلب نفاذ. ولن يتردد في رفع شكاية ضد هذا السلوك غير القانوني والمنافي لقواعد العلاقة بين المؤسسات العمومية والأطر النقابية داخلها ..

كما سيتواصل المرصد مع الوزارات المعنية في الحكومة الجديدة ومدها بمقترحات عملية من أجل إنهاء كل الامتيازات غير القانونية للنقابات التي فُرضت بالأمر الواقع خلال حقبة بن علي وإثر الثورة بسبب ضعف الدولة..

2020 يجب ان تكون سنة القضاء على #التفرغ_النقابي العشوائي وبقية الامتيازات غير الشرعية وكل أشكال #التبوريب_النقابي “|. انتهت التدوينة.

Leave A Reply