fbpx

في الوقت الذي تواجه الأمة صفعة القرن يفتي بعض المشائخ بتحريم الصداقة والدردشة عبر الانترنت

8

اعتبر الداعية السلفي مسعد أنور، في فتواه أن  الصداقة والدردشة  نوع من أنواع الاختلاط، حتى لو كانت  من باب الخير والبر، لأن الشيطان يدعو الإنسان لفعل الحرام.
 وأضاف الداعية السلفى، في سؤال وجه له عبر صفحته :” أخت تسأل ما حكم الصداقة والدردشة عبر الشبكة العنكبوتية، من باب الخير والتواصل والبر”، فرد عليها أنور، قائلا :” أن كل هذا حرام، لافتا أن هذا يجوز فقط عندما تتواصل السيدة مع شيخ لسؤاله عن أمر محدد لا غير”.
وتابع قائلا في فيديو متداول له: “أن الشاعر أحمد شوقى قال فيما قال، نظرة فابتسامة فسلام، فكلام فموعد فلقاء، كل هذا سيأتى لو وقع اختلاء بين المراة و الرجل في محادثة عبر مواقع اتواصل الاجتماعي أو إحدى تطبيقات الشات، وأن كل هذا يسبب خراب البيوت”.

يشار إلى أن الداعية السلفي  حاتم الحويني، نجل إبو أسحاق الحويني، الذي أفتى في وقت سابق  بعدم جواز اختلاط الرجال بالنساء في مجموعات الواتس آب، حتى لو كان بين الأقارب، مؤكدًا أنه لا يجوز الاختلاط بين الأجانب في الـ”جروبات” ولو كانوا أقارب.

في الوقت الذي تواجه فيه الأمة أخطر صفقة في تاريخها “صفقة القرن التي يريد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس وزراء الكيان الصهيوني فرضها على العرب والفلسطينيين، لتصفية القضية الفلسطينية، وفي وقت تتصدى فيه الأمة إلى محاولات تزييف الاسلام وحرفه عن مبادئه الاصيلة، يقتي بعض الدعاة بعيدا عن التطورات الخطيرة التي تعيشها الأمة مثل هذا الداعي المصري الذي أفتى بأن الصداقة والدردشة عبر الانترنت بين الجنسين حرام ولا تجوز. جيد ، لماذا لا يفتي هؤلاء إذن في قضايانا الأساسية على غرار صفقة القرن ؟.

Leave A Reply