بالوثائق عماد الدايمي يفضح ر.م.ع التلفزة التونسية الذي يفتح قناة تلفزية جديدة في غياب الدولة

440

كتب عماد الدايمي تدوينة على الفايسبوك كشف فيها عن نية الرئيس المدير العام للتلفزة التونسية محمد الأسعد الداهش فتح قناة جديدة بدون سابق إعلام “من غادي لغادي” في ظل غياب الدولة مرفقا مع تدوينته وثائق . و كتب بقول :

محمّد الأسعد الداهش الرئيس المديرالعام للتلفزة الوطنية

“السيد الر.م.ع قرر احداث قناة تلفزية اخبارية بمؤسسة التلفزة الوطنية. وحدد موعدا لانطلاقها. ونشر إعلانات داخل المؤسسة لمناظرة داخلية لاختيار الصحفيين الذين سيعملون بالقناة الجديدة، على أساس اختيار كفاءة الصحفيين الحاليين من جديد. وحدد موعدا لتلك المناظرة بتاريخ 10 فيفري القادم ل104 خطة (انظر المرفق) .. وكل هذا دون ادنى إعلام للرأي العام .. ولا لمجلس نواب الشعب المتعهد الان بمشروع قانون الاعلام السمعي البصري الجديد .. دون أن نعلم ان حصل المشروع على موافقة رئاسة الحكومة وموافقة #الهايكا (التي تعيش وضعًا وقتيًا استثنائيًا في انتظار انتخاب الهايكا الجديدة) ..

العملية واضحة جدا .. وتبعوا معي الغرزة ..

عماد الدايمي

أكبر برنامج تلفزيوني متابع من قبل التونسيين هو أخبار الساعة الثامنة مساء على التلفزة الوطنية. ملايين المشاهدين الأوفياء يوميا 7/7 و12/12. وهي بالتالي محل أطماع الجميع لأسباب ربحية مالية ودوافع سياسية ايديولوجية جيواستراتيجية .. والسيطرة على هذا البرنامج هو حلم كل اللوبيات الداخلية والخارجية..

مشروع الر.م.ع على ما يبدو يتمثل في احداث تلفزة اخبارية وإلغاء انتاج أخبار الثامنة وبقية النشرات من القناة الوطنية مع الاكتفاء بنقل النشرات من القناة الإخبارية. ومع فتح الباب للإنتاج الخاص لبعض مضامين النشرات .

ليس لدي شخصيًا حكم على جدوى الموضوع فهذا تحدده الدراسات والاستشارات .. ولكن اعتراضي على التوقيت وعلى التكتم الشديد وإخفاء الموضوع على مؤسسات الدولة، وعلى استئثار الر.م.ع بالقرار وغياب اي مقاربة تشاركية في الغرض.

عدت لكلمة الر.م.ع يوم تنصيبه وتعهداته بأن ينقل المؤسسة من حكم الأفراد الى حكم المؤسسات، وتعهداته كذلك بالعمل على دمج الإذاعة الوطنية مع التلفزة .. ولم أجد في الرؤية التي قدمها وصادقت عليها الهايكا أي ذكر لمشروع القناة الإخبارية.

تساؤلات عديدة يطرحها المشروع الجديد حول التمويل والجهة المانحة وكيفية علاقة القناة مع المؤسسة الأم وحول موقف الهايكا ورئيس الحكومة. كل هذه التساؤلات وغيرها وضعتها في طلب نفاذ الى المعلومة وجهته الى الر.م.ع. (انظر المرفق).

علمًا وأنني وجهت منذ شهر طلب نفاذ للر.م.ع بخصوص التقارير المالية للمؤسسة وتقارير مراجع الحسابات للسنوات من 2016 الى 2018. وجاءني منه رد يؤكد عدم ختم التقارير لتلك السنوات وانطلاق خطة اصلاحية تشمل تطهير الوضعية المالية للمؤسسة (انظر الرد) ..

يا رسول الله!! كيف يمكن لمؤسسة قوائمها المالية غير معلومة ووضعيتها المالية لا يعرفها أحد وتدعي القيام بخطة إصلاحية لتطهير تلك الوضعية أن تطلق في نفس الوقت استثمارا استراتيجيا مهما ؟؟

سأتوقف هنا ولن أذكر بعض التفاصيل المريبة التي وصلتنا في الغرض، حتى نتلقى الرد على طلبنا النفاذ من السيد الر.م.ع.

وسأختم بنكتة قديمة ذكرتني فيها الوضعية عن شاب نجح في مناظرة الحرس الوطني وذهب لجدته يبشرها بانتدابه عونا في مركز حرس، فقالت له “عدي معاهم مديدة تعلم الصنعة وبعدين حل مركز وحدك”. و أنهى كلامه بعبارة ” هزلت”.

طلب النفاذ للمعلومة
رفض الطلب
اعلان عروض
80%
Awesome
  • Design

Leave A Reply