فشل سحب السفينة الجانحة في الرمال Hamada S وإنزال طاقمها استعداد لترحيلهم والمجتمع المدني بالجهة يطلب توضيحات

207

- الإعلانات -

credits : JR photogrqphy

فشلت خلية الأزمة بولاية بنزرت من سحب السفينة الجانحة منذ يوم 11 ديسمبر 2019 في الرمال من معتمدية منزل جميل ببنزرت و رغم المحاولات العديدة إلا أن البنية المتهرئة للسفينة و عطبها الميكانيكي من ناحية و الإمكانيات البسيطة في عملية السحب حالت دون خروجها من الشاطئ ونظرا للنقص في المؤونة التي تكفلت بها خلية الأزمة والوضعية الصعبة التي أصبح عليها طاقم السفينة البحارة العشرة ( 2 من سوريا و2  من مصر و6 هنود ) كل هذا دفع الجميع للبحث عن حلول في غياب نصوص تشريعية لمثل هذه الحالات لذا تدخلت وحدات الحماية المدنية بمشاركة الحرس البحري والحرس الديواني اليوم الثلاثاء 7 جوان و قاموا بإجلاء طاقم السفينة Hamada s الرابضة بالرمال.

- الإعلانات -

أثناء إجلاء طاقم السفينة

سيقيم الطاقم السفينة مؤقتا في احد النزل بالجهة في انتظار استكمال التحقيقات.على أن يتم ترحيلهم لاحقا الى بلدانهم يذكر وانه في تصريح إعلامي سابق فقد عبر ربان السفينة عن حسن المعاملة التي تلقها هو وجميع البحارة وذلك من خلال توفير كل المستلزمات الغذائية وتزويد السفينة بالماء الصالح للشرب.

هذا و قد تحرك المجتمع المدني بالجهة قبل إجلاء طاقم السفينة نظرا للمخاطر البيئية التي سيتسببها بقاء السفينة على شاطئ الرمال وقامت جمعية منزل جميل كيما نحبوها و جمعية أحباء غابة الرمال بمحاضرات توعوية لتبين مخاطر الأميونت على الشاطي عند بقاء هذه السفينة وحضر هذه الإجتماع مسؤولين من الجهة و ثلة من المجتمع المدني وأصدرت الجمعيتان الببيان التالي :
“على اثر جنوح الباخرة الطوغولية بشاطىء الرمال بمعتمدية منزل جميل يوم الإربعاء 11 ديسمبر 2019 وتعلقها بالصخور هناك قامت جمعية منزل جميل كيما انحبوها بالاتصال بعديد المسؤولين المحليين والجهويين للاستفسار عن وضعيتها خاصة أنه سبق وأن جنحت باخرتان في نفس المكان منذ سنوات و تعلقتا بالصخور للأن إلاّ اننا لم نتلقى الإجابة المريحة والمقنعة وأمام كثرة الشائعات والاقاويل خاصة على شبكات التواصل الاجتماعي خاصة مع ما يمكن أن ينجر عن هذه الوضعية من أضرار على عديد المستويات قامت الجمعية بتنظيم يوم دراسي استدعت فيه خبراء من داخل تونس وخارجها لدراسة الوضعية
وعلى اثرالمحاضرات التي تم تقديمها من طرف مختصين فإننا نطالب بما يلي:
1.ماهي الإجراءات المستعجلة التي تم اتخاذها للتوقي من تسرب الزيوت والفيول والمياه المستعملة وماسينجر عن ذلك من أضرار على الثروة السمكية و الساحل وصحة الإنسان
2 ماهي الإجراءات الإدارية والعدلية التي تم اتخاذها لضمان حق البلاد التونسية من هذه الكارثة
3.ماهي الإجراءات التي تم اتخاذها للتوقي من تكرار هذه الحوادث خاصة أنه سبق وجنحت باخرتان في نفس المكان وهما الان عالقتان وقد تسبب وجودها في وفاة أحد الشبان أثناء غوصه للصيد داخل احداهما
4.اعتبارا ان الباخرة قديمة حيث تجاوز عمرها 40عام فإننا نتسائل هل تم استعمال مادة الاميونت amiante عند تصنيعها واذا تم ذلك فما هي الإجراءات التي تم اتخاذها للتوقي منه
amiante عند تصنيعها واذا تم ذلك فما هي الإجراءات التي تم اتخاذها للتوقي منه
5 في نطاق النفاذ إلى المعلومة نطالب بحقنا في معرفة جميع المعلومات والإجراءات التي تم اتخاذها في شأنها والنتائج المحققة وتعريفنا بالجهة التي نتصل بها للاطلاع وذلك لتفادي الإشاعات وتضارب المعلومات”.

صورة من الاجتماع

Leave A Reply