أحمد مناعي ينجح في ابتكار أطراف اصطناعية لحيوانات معاقة

الشاب التونسي أحمد مناعي ينجح في ابتكار أطراف اصطناعية لحيوانات معاقة

119

لأن الإعاقة ليست بشرية فقط لذا وجب التفكير بجدية في إقتراح مساعدات للحيوانات التي قد تصاب أحد أطرافها بالإعاقة أما القتل الرحيم فلا يجب أن يكون الحل الوحيد لهذه الحيوانات .

الحمد لله أن خلق الله أناس مبتكرين وبقلوب رحيمة للتفكير في هذه الحيوانات المتضررة . الشاب التونسي أحمد المناعي هو أحد هؤلاء المبتكرين و الذي أحدث تغييرا في حياة هذه الحيوانات و كما تشاهدون في الصورة التي في الأسفل فهذا القط المعاق منذ الولادة لم تكن لدية فرصة كبيرة للبقاء على قيد الحياة و لكن الشاب التونسي أنقذه.

صمّم هذا الكهربائي و البالغ من العمر 23 سنة نوعا من العربات التي تسمح لهذه القطط بالتحرك بشكل مستقل .

وكانت صديقته سلمى الورتاني قد طلبت منه المساعدة لإنقاذ قطتها ولأنه سبق أن إبتكر من قبل عربات صغيرةمماثلة، لم يجد الشاب المبدع صعوبة في صنع عربة صغيرة متوافقة مع القط المعاق .

درس جميل من الإحسان والإيجابية يقدمه أحمد المناعي للعالم قائلا : “استعادة الأمل تعطي حياة جديدة”. أما بالنسبة إلى القط ، فهو يتحسن للأفضل بعد أن وجد هذه العناية اليوم و تعمل عربته “أرجل المشي” الجديدة تمامًا.

يستخدم أحمد غالبًا معدات مستعملة لصناعة الأطراف الاصطناعية. يمكننا أن نرى كيف كان قادرًا على مساعدة قطة أخرى مشلولة من الساقين الخلفيتين و ذلك باستخدام زجاجة بلاستيكية بعجلتين (انظر الفيديو أدناه). كان أيضًا قادرًا على مساعدة كلب و بجعة و التي ركّب لها جبائر لإعادة تأهيلها على المشي بساقيها الإثنتين معا .

 نتمنى أن يلهم اختراع الشاب التونسي المحترفين لتطوير حلول مماثلة وبأسعار معقولة لإنقاذ مزيد من الحيوانات حول العالم سيما أن كثيرة من الناس يهتمون بتربية الحيوانات و العناية بهم.

لمتابعة مغامرات الشاب التونسي المبدع أحمد المناعي، لا تتردد في متابعته على إنستغرام.

https://www.instagram.com/ahmed.manai26/?utm_source=ig_embed

و إلى جانب ابتكاراته الكهربائية تتعدد مواهب الشاب أحمد المناعي وتتنوّع من الرسم إلى الموسيقى إلى الصور المتحركة والاخراج التلفزي وهذا يدل على سعة خياله الإبتكاري ولعل العناية بهذا الشاب وأمثاله يمكن أن يقدم الإضافة لتونس في عدة مجالات يكفي أن تتقدم لهم الدولة بمبادرات حقيقية ترفقها إرادة سياسية جادة لتحقيق مثل هذه الطموحات وتكون بذلك تونس رائدة في صنع جيل جديد مبدع .

يمكن كذلك متابعة أحمد المناعي على يوتيب لمشاهدة باقي إبداعاته

https://www.youtube.com/channel/UCx_KpCbwVHfD6yuUX83iToQ

 

 

 

 

 

Leave A Reply